الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  القوانين العامه للمنتدىالقوانين العامه للمنتدى  التبليغ عن المخالفات التبليغ عن المخالفات  المكتبهالمكتبه  رفع الصوررفع الصور  المشاركات الجديدهالمشاركات الجديده  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 آآآه يارب أتقبل توبتى ؟؟ مناجاة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ايمان نور
عـضـو
عـضـو


106
التقييم 0

مُساهمةموضوع: آآآه يارب أتقبل توبتى ؟؟ مناجاة   السبت 31 يناير 2009 - 8:23

أأاه يا رب اتقبل توبتى؟مناجاة

أنا ربى عبد واقف بباب رحمة الأحد أنا ربى عبد مستغيث بربه الله الصمد
عبد شريد تائه يتألم عرف ذنبه ولكن بعد ماذا؟
قلبى موجوع وعينى لا تنام وجهدى منهك ونفسى حزينة وروحى بائسة
لى من الذنوب ما يجعلنى أظن أن لا توبة لى لن تقبل منى لن تستجيب لدعائى وكيف؟
ولى من الفجرات والغدرات والزلات والمعاصى ما أظن ان الارض تصرخ من شدة حمله...ملأت صحيفتى عيوب وذنوب
اسرفت على نفسى وانحنى بالذنوب ظهرى
اريد ان ابدا من جديد ولكن لى من الذنوب ما يجعلنى لا استطيع ان اتجرا
واقف واصلى بين يديك او امسك المصحف انا العبد المذنب يقف بين يديك!!!أنا
أحقر من ان اكون عبداً لك
من أنا بجانب الصالحين الطاهرين الذين عاشوا وماتوا على ذكرك
قلبى يعتصر ندما على ما مضى ولكن ليس لى توبة ظلمت نفسى بالذنوب وغيرى بالظلم ضاقت على نفسى وحزنى يهلكنى ويؤلمنى اااه يا رب

(نبىء عبادى أنى أنا الغفور الرحيم)
ماذا؟ أى ستغفر لى ؟ ولكن ذنوبى يا رب فعلت كذا وكذا ويكفى الطامة الكبرى لقد فعلت كذا
(كتب ربكم على نفسه الرحمة أنه من عمل منكم سوءاً بجهالة ثم تاب من بعده وأصلح فأنه غفور رحيم )
ولكنى كنت أعلم لم اكن جاهل ومن فى عمرى لم يكن
يعلم ان كذا حرام وكذا حرام كان فلان دوما ينصحنى ويقول لى إن ربك
لبالمرصاد ولقد ارسلت لى يا رب اشارات كثيرة ولم أكترث ولكنى رجعت إليك
الان وعرفت أنك كنت تراقبنى وترصدنى وتراانى وتراانى ااه يا رب أتقبل
توبتى؟

(وإنى لغفار لمن تاب وامن وعمل صالحاً ثم اهتدى )
ولكن لى ذنب يا رب يؤرقنى يجعلنى عاجزا عن الوقوف بين يديك اصلى يشل يدى عن مسك كتابك ارانى بائسا ويائسا من هذا الذنب
(قل يا عبادى الذين أسرفوا على انفسهم لا تقنطوا من رحمة الله إن الله يغفر الذنوب جميعا إنه هو الغفور الرحيم )
حالى يا رب فى سوء فى ضيق وهم أعيش
(سيجعل الله بعد عسر يسراً )
او تعلم يا رب لم يعد لى خليل ولا قريب ولا حبيب وكانوا كثيرين وأنا فى المعصية هل سأصبح وحيدا؟
(لا تدرى لعل الله يحدث بعد ذلك أمراً )
الناس من ظلمى لهم اغلقوا الابواب فى وجهى يظنون ان توبتى زائفة احاول اقناعهم ولكن لا سبيل
(عسى الله أن يجعل بينكم وبين الذين عاديتم منهم مودة والله قدير والله غفور رحيم )
يا رب هناك شخص يهددنى ويتوعد لى باشياء فعلتها فى الماضى وأخشى أن يفضح أمرى
(ومن يتق الله يجعل له مخرجا )
(والله يعصمك من الناس )

ذنوبى سيئاتى يا رب ملأت بها كتابى لم أفعل حسنات بعد هل باقى عمرى وإن لم أفعل سيئات ستكون حسناتى أكثر من ذنوبى؟ وماذا إن مت غدا؟
( إلا من تاب واّمن وعمل عملًا صالحاً فاولئك يبدل الله سيئاتهم حسنات وكان الله غفوراً رحيماً)
ياااه انها ذنوب كالجبال!!!!
( يا ابن ادم لو بلغت ذنوبك عنان السماء ثم استغفرتنى غفرت لك ولا أبالى )
أمس سمعت ايات هزتنى وخفت وبكيت حتى ساء حالى وظننت أن جهنم موعدى
( ما أنزلنا عليك القران لتشقى )
أبكى يا رب كلما اناجيك لا أعرف لماذا؟
( ترى أعينهم تفيض من الدمع مما عرفوا من الحق )
اشعر كانى ضيف جديد على الاسلام لا اعرف شيئا فى العبادات والصلاة والوضوء والطهارة حتى أن هناك اشياء أخجل ان اسأل عنها
(وما جعل عليكم فى الدين من حرج )
اعلم فلانا يصوم كثيرا ولا اراه الا قائما يصلى ولديه مال يتصدق به لا ارانى قادرا على كل هذا
(لا يكلف الله نفساً إلا وسعها )
أتمنى كذا وكذا وكذا
(ادعونى أستجب لكم )
الله يا رب انشرح صدرى
(فمن يرد الله أن يهديه يشرح صدره للإسلام )
اظنك يا رب مهما كانت ذنوبى ستغفر لى
(أنا عند ظن عبدى بى )
رب اغفر لى
(فغفر له )
كتبتها ونشرت أول مرة فى موقعى الغالى موقع طريق التوبة فى يوم 9 ربيع
الاول 1428 28 مارس ونشرت فى اكثر من موقع وحتى لا أثقل عليكم أتمنى زيارة
مدونتى نور على نور
وكانت البشارة الأولى
عبدى لا تحزن انى من أجلك سميت نفسى الغفار

موجودة فى الاثر وفى احد تفسيرات العلائى ولكن نصحنى اخوة بالتعديل ربما
تكون من الاسرائيليات فعدلت الى نبىء عبادى أنى أنا الغفور الرحيم

اسألكم الدعاء بتفريج الهموم .
إيمان عبد الفتاح
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
آآآه يارب أتقبل توبتى ؟؟ مناجاة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شارك :: المُــلتقى الثقافى ::   :: اللغة و الأدب :: الشعر والنثر-
انتقل الى: