الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  القوانين العامه للمنتدىالقوانين العامه للمنتدى  التبليغ عن المخالفات التبليغ عن المخالفات  المكتبهالمكتبه  رفع الصوررفع الصور  المشاركات الجديدهالمشاركات الجديده  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 إليكـ أيها المهموم.. ومن منّا لا همّ لهـ..!!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مُوَحِـــده
عـضـو
عـضـو


210
التقييم 48

مُساهمةموضوع: إليكـ أيها المهموم.. ومن منّا لا همّ لهـ..!!   الإثنين 23 فبراير 2009 - 15:31

بسـم الله الرحمـن الرحيـم
السلامُ عليكمُ ورحمةُ اللهِ وبركاتُه
الحمدلله أجود الأجودين, وأكرم الأكرمين, أعطى عبده قبل أن يسأله فوق ما يؤمله, يشكر القليل من العمل وينميه, ويغفر الكثير من الزلل ويمحوه, أرحم من استرحم, وأكرم من قُصد.. وبعد:

يــا اللهـ,,
إذا حلّ الهم, وخيّم الغم, واشتد الكرب, وعظم الخطب, وضاقت السُبل, وبارت الحيل
"لا إله إلا الله العظيم الحليم, لا إله إلا الله رب العرش العظيم, لا إله إلا الله رب السموات ورب الأرض رب العرش الكريم"
فيّفرج الهم, وينفس الكرب, ويُذلل الصعب, من كرمه سُبحانه أنه لا يُخيب من رجاه, ولا يُضيع دُعاه, وبقدر حاجة الإنسان إليه, واستغاثته به, وانطراحه بين يديه, ولجوئه إليه, بقدر ما تكون الإجابة ويأتي الفرج, ويُستجاب الدعاء.بل إن من كرمه أنه يُجيب دعوات غير المسلمين في حالة اضطرارهم إليه, وثقتهم في لطفه, وطمعهم في كرمه, فهو يُجيب نداءهم, ويكشف ضرهم كرمًا منه, وتحبيبًا لهم.. لعلهم يؤمنوا..!!

اصبر فإن الله يعقب فرجه ,,, ولعلها أن تنجلي ولعلها

الله أكرم الأكرمين وأجودهم, لا يتبرم بإلحاح المسلمين بل يحب الملحين في الدعاء, ويُحب أن يُسأل ويغضب إذا لم يُسأل, لا يُجيب الدعوات إلا هو, ولا يُقيل العثرات إلا هو, ولا يكشف الكربات إلا هو, ولا يُنيل الهبات سواه,, الله..
أوسع من أعطى, وأعز من التجئ إليه, وأكفى من توكل العبد عليه

قال تعالى:
" سيجعل الله بعد عُسر يُسرا", وقال: "يا أيها الذين آمنوا اصبروا وصابروا ورابطوا واتقوا الله لعلكم تُفلحون", وقال: "وبشر الصابرين الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون", وقال: "وهو الذي ينزل الغيث من بعد ما قنطوا وينشر رحمته", وقال: "إنما يُوفى الصابرون أجرهم بغير حساب",وقال: " لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين"
ثق واطمئن لوعد ربك واطلب الرحمة والأنس والرضا منه,, اطلبها منه فلن يسمع نداءك سواه, ولن يُجيب سؤلك إلا إياه, فالله ما خلقنا إلا وخلق البلاء معنا!! فهو المربي سُبحانه يُربينا ويُهذبنا ويُمحصنا بالبلاءات؛فعليك بحسن الظن بالله, والاعتماد والتوكل عليه لا على عباده فال تعالى:" إنهم لن يُغنوا عنك من الله شيئًا"

أتحسب أن البؤس للمرء دائم ,,, ولو دام شيء عدّه الناس في العجب

إياك أن تُحاصر نفسك بكابوس الهموم والغموم, وعليك بلا حول ولا قوة إلا بالله تبرأ بها من حولك وقوتك إلى حول الله وقوته, وأبشر بفرج من الله قريب ورجاء بالله على طول الطريق وانتظر الفرج وإن بعد فأنت في عبادة مازلت في انتظاره وكلما اشتد الكرب قرب الفرج كما يقرب بزوغ الفجر بشدة الظلمة..!! أزل من فكرك المصائب والمحن وتوكل على الله ألم تقرأ قوله تعالى: "ومن يتوكل على الله فهو حسبه"

وانظر أيها المهموم..!! حتى الأنبياء كان لهم نصيبٌ من البلاء
جاء في صحيح ابن حبان ,,أخبرنا محمد بن عبد الله بن الجنيد حدثنا قتيبة بن سعيد حدثنا حماد بن زيد عن عاصم عن مصعب بن سعد بن مالك : عن أبيه قال : قلت : يا رسول الله أي الناس أشد بلاء ؟ قال : ( الأنبياء ثم الأمثل فالأمثل يبتلى الرجل حسب دينه فإن كان دينه صلبا اشتد بلاؤه وإن كان في دينه رقة ابتلي على حسب دينه فما يبرح البلاء بالعبد حتى يتركه يمشي على الأرض وما عليه خطيئة )
قال شعيب الأرنؤوط : إسناده حسن

تأمل حالك يومًا وأحضر ورقة وقلمًا ثم حاول إحصاء نعم الله عليك والهموم والمصائب التي تحويك؛ فكم ستجد من النعم والمسرات من مال وصحة وهواء وغذاء لا تُقارن بآلامك وهمومك وأحزانك,, و إياك .. إياك واليأس,, وقف بين يدي ربك مستغيثًا وعند بابه طارقًا, وامسح دموعك بحسن الظن به واطرد همومك بتذكر نعمه عليك, وودِع الحزن بتعلقك به سُبحانهـ,, أسأل الله أن يُزيل همك وحزنك ويؤنس قلبي وقلبك بالإيمان

/
\
/

مُوَحِــده




قال أحد السلف:

"يا بني إذا مر بك يوم وليلة قد سلم فيها دينك
وجسمك ومالك,فأكثر من الشكر لله؛ فكم
من مسلوب دينه ومنزوع ملكه ومهتوك
ستره ومقصوم ظهره في ذلك اليوم
وأنت في عاااافيــة"..

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محسن
عـضـو
عـضـو


100
التقييم 0

مُساهمةموضوع: رد: إليكـ أيها المهموم.. ومن منّا لا همّ لهـ..!!   الأحد 1 مارس 2009 - 2:33


بارك الله فيكم
شـــــــــــــــــكراً
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
إليكـ أيها المهموم.. ومن منّا لا همّ لهـ..!!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شارك :: إن الدينَ عند الله الإســلام ::   :: طوق النجاه-
انتقل الى: