الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  القوانين العامه للمنتدىالقوانين العامه للمنتدى  التبليغ عن المخالفات التبليغ عن المخالفات  المكتبهالمكتبه  رفع الصوررفع الصور  المشاركات الجديدهالمشاركات الجديده  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
 | 
 

 طرائف أدبيّة ..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
إياك نعبد
عـضـو
عـضـو


784
التقييم 20

مُساهمةموضوع: طرائف أدبيّة ..   السبت 23 مايو 2009 - 12:09

[center]






طرائف أدبيّة ..





زار بعضهم نحويا مريضاً، فقال له: ما الذي تشكوه؟
فقال النحوي: حمى جاسية، نارها حامية، منها الأعضاء واهية، والعظام بالية.
فقال له: لا شفاك الله بعافية، ياليتها كانت القاضية


----------

وقف أعرابي معوج الفم أمام أحد الولاة فألقى عليه قصيدة في الثناء عليه التماسًا لمكافأة،
و لكن الوالي لم يعطه شيئا و سأله: ما بال فمك معوجا؟
فرد الأعرابي: لعله عقوبة من الله لكثرة الثناء بالباطل على بعض الناس.


-------------
تروى قصة عن رجل لُغويّ سأله أحد الناس فقال له: كيف حال ولدك؟
فقال اللغوي: حيّ يُرزَق.
فقال السائل: وكيف حال زوجتك؟
فقال اللغوي: حيّة تسعى ..

----------

دخل رجل على ابن شبرمة القاضي ليشهد في قضية. فقال له ابن شبرمة:‏ ‏ لا أقبل شهادتك.‏ ‏ قال: ولِمَ؟ ‏ ‏ قال: بلغني أن جاريةً غَنّت في مجلسٍ كنتَ فيه، فقلتَ لها: أحسنتِ!‏ ‏ قال الرجل:‏ ‏ قلتُ لها ذلك حين ابتدأت أو حين سكتتْ؟‏ ‏ قال: حين سكتت.‏ ‏ قال: إنما استحسنتُ سكوتَها أيها القاضي.‏ ‏ فَقبِلَ شهادته.

---------------
سمع صبي فقير امرأة حملوا من بيتها ميت تقول له يذهبون بك إلى بيت
ليس فيه غطاء ولا وطاء ولا عشاء ولا غذاء ولا سراج ....
قال الصبي انهم يذهبون به الى بيتنا


------------
الأمير والشاعر

اشتهر الامير بحلمه وحكمته، ولما تولّى الإمارة دخل عليه أعرابي
بلا استئذان من بين الذين قدموا لتهنئته وقال بين يديه :
أتذكر إذ لحافك جلد شاةٍ *** وإذ نعلاك من جلد البعير ِ
فأجابة : نعم أذكر ذلك ولا أنساه ...
فقال الأعرابي:
فسبحان الذي أعطاك مُلكاً *** وعلّمك الجلوس على السرير ِ
قال : سبحانه على كل حال وذاك بحمد الله لا بحمدك ..
فقال الأعرابي:
فلستُ مُسَلّماً إن عِشتُ دهراً *** على معن ٍ بتسليم الأمير ِ
قال: السلام سنة تأتي بها كيف شئت
.. فقال:
أميرٌ يأكلُ الفولاذ سِـرّاً *** ويُطعم ضيفه خبز الشعير ِ
قال: الزاد زادنا نأكل ما نشاء ونـُطعم من نشاء ..
فقال الأعرابي:
سأرحلُ عن بلادٍ أنتَ فيها *** ولو جارَ الزمانُ على الفقير ِ
قال : إن جاورتنا فمرحباً بك وإن رحلت عنّا فمصحوب بالسلامة
... قال:
فجد لي يا ابن ناقصة بشيءٍ *** فإني قد عزمتُ على المسير ِ
قال: أعطوه ألفَ درهم ......
فقال:
قليل ما أتيت به وإني *** لأطمع منك بالمال الكثير ِ
قال: أعطوه ألفاً آخر.
فأخذ الأعرابي يمدحه بأربعة أبيات بعد ذلك
وفي كل بيت مدح يقوله يعطيه من حوالي الأمير ألفاً من عندهم،
فلما انتهى تقدم الأعرابي يقبل رأسة وقال:
ما جئتك والله إلا مختبراً حلمك لما اشتهر عنك، فألفيت فيك من الحلم
ما لو قسّم على أهل الأرض لكفاهم جميعاً فقال:
سألت الله أن يبقيك ذخراً *** فما لك في البرية من نظير ِ
قال : (( أعطيناه على هجونا ألفين فأعطوه على مديحنا أربعة ))








[/center]


.
" وَمَا أُوتِيتُم مِّن شَيْءٍ فَمَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَزِينَتُهَا وَمَا عِندَ اللَّهِ خَيْرٌ وَأَبْقَى أَفَلَا تَعْقِلُونَ "

.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
isra'a
عـضـو
عـضـو


252
التقييم 24

مُساهمةموضوع: رد: طرائف أدبيّة ..   الإثنين 25 مايو 2009 - 15:15

اقتباس :
قلتُ لها ذلك حين ابتدأت أو حين سكتتْ؟‏ ‏ قال: حين سكتت.‏ ‏ قال: إنما استحسنتُ سكوتَها أيها القاضي.‏ ‏ فَقبِلَ شهادته.
ذكي :99:

شكرًا لكَ أخي، لقد استمتعت بهذه الطرائف :)



إذا كنت لا تقرأ إلا ما يُعجبك فقط، فإنك إذًا لن تتعلم أبدًا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
إياك نعبد
عـضـو
عـضـو


784
التقييم 20

مُساهمةموضوع: رد: طرائف أدبيّة ..   الجمعة 3 يوليو 2009 - 16:31

للموضوع بقيه


شكرًا لجميل حضورك ومرورك


.
" وَمَا أُوتِيتُم مِّن شَيْءٍ فَمَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَزِينَتُهَا وَمَا عِندَ اللَّهِ خَيْرٌ وَأَبْقَى أَفَلَا تَعْقِلُونَ "

.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
إياك نعبد
عـضـو
عـضـو


784
التقييم 20

مُساهمةموضوع: رد: طرائف أدبيّة ..   السبت 4 يوليو 2009 - 15:10


سُمع الأعشى الشاعر العربي يتغني بهذا البيت :
أرقت و ما هذا السهاد المؤرق و ما بي سقم ، و لا بي تعشق
فقال رجل : ما يقول هذا العربي ؟
قالوا : يتغنى .
فقال : بماذا ؟
قالوا : يزعم أنه سهر من غير مرض و لا عشق .
فقال : إذا هو لص !

-------------
قال الأصمعي لأعرابي: أتقول الشعر؟
قال الأعرابي: أنا أبن أمه وأبيه، فغضب الأصمعي، فلم يجد قافية أصعب من الواو الساكنة المفتوحة ما قبلها مثل (لَوْ) قال فقلت: أكمل فقال: هات

فقال الأصمعي:
قومٌ عهدناهم ** سقاهم الله من النو
الأعرابي:
النو تلألأ في دجا ليلة ** حالكة مظلمةٍ لو
فقال الأصمعي: لو ماذا؟
فقال الأعرابي:
لو سار فيها فارس لانثنى ** علا به الأرض منطو
قال الأصمعي: منطو ماذا؟
الأعرابي:
منطوِ الكشح هضيم الحشا ** كالباز ينقض من الجو
قال الأصمعي: الجو ماذا؟
الأعرابي:
جو السماء والريح تعلو به ** فاشتم ريح الأرض فاعلو
الأصمعي: اعلوا ماذا؟
الأعرابي:
فاعلو لما عيل من صبره ** فصار نحو القوم ينعو
الأصمعي: ينعو ماذا؟
الأعرابي:
ينعو رجالاً للقنا شرعت ** كفيت بما لاقوا ويلقوا
الأصمعي: يلقوا ماذا؟
الأعرابي:
إن كنت لا تفهم ما قلته ** فأنت عندي رجل بو
الأصمعي: بو ماذا؟
الأعرابي:
البو سلخ قد حشي جلده ** بأظلف قرنين تقم أو
الأصمعي: أو ماذا
الأعرابي:
أو أضرب الرأس بصيوانة ** تقول في ضربتها قو
قال الأصمعي:
فخشيت أن أقول قو ماذا ؟ فيأخذ العصا ويضربني

-------------
كان أبو علقمة من المتقعرين في اللغة وكان يستخدم في حديثه غريب الألفاظ ،
وفي أحد الأيام قال لخادمه : أصقعت العتاريف ؟ فأراد الخادم أن يلّقنه درسا ، فقال
له كلمة ليس لها معنى وهي : زيقيلم ، فتعجب أبو علقمه ، وقال لخادمه : يا غلام
ما زيقيلم هذه ؟ فقال الخادم : وأنت ، ما صقعت العتاريف هذه ؟ فقال أبو علقمة :
معناها : أصاحت الديكة ؟ فقال له خادمه : وزيقيلم معناها : لم تصح .


.
" وَمَا أُوتِيتُم مِّن شَيْءٍ فَمَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَزِينَتُهَا وَمَا عِندَ اللَّهِ خَيْرٌ وَأَبْقَى أَفَلَا تَعْقِلُونَ "

.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
moor122
عـضـو
عـضـو


124
التقييم 10

مُساهمةموضوع: رد: طرائف أدبيّة ..   الأربعاء 8 يوليو 2009 - 21:14

يقال ان فتى عاشق مر بصخرة فكتب عليها البيت التالي :

ألا أيها العشاق بالله خبروا .......... إذا اشتد عشق بالفتى كيف يصنع

فمر الأصمعي بتلك الصخرة في يوم آخر فرد على البيت بقوله :

يداري هواه ثم يكتم سره .......... و يخشع في كل الأمور و يخضع

و في اليوم التالي مر الفتى بالصخرة و قرأ رد الأصمعي فرد عليه بقوله:

فكيف يكون ذا و الهوى قاتل الفتى .......... وفي كل يوم قلبه يتقطع

فرد عليه الأصمعي بقوله :

إذا لم يجد بدا لكتمان سره .......... فليس له شيئا سوى الموت أنفع

وعندما جاء في اليوم التالي وجد جثة شاب قرب الصخرة وقد كتب :


سمعنا أطعنا ثم متنا فبلغوا .......... سلامي على من كان للوصل يمنع
ألا أيها العشاق إني مودع .......... فإن نحن ما عدنا فالقيامة تجمع
هنيئاً لأرباب النعيم نعيمهم .......... وللعاشق المسكين ما يتجرع



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
إياك نعبد
عـضـو
عـضـو


784
التقييم 20

مُساهمةموضوع: رد: طرائف أدبيّة ..   الجمعة 10 يوليو 2009 - 11:41




moor122

شكرًا للمشاركه الجميله
تحياتى وتقديرى اليك


.
" وَمَا أُوتِيتُم مِّن شَيْءٍ فَمَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَزِينَتُهَا وَمَا عِندَ اللَّهِ خَيْرٌ وَأَبْقَى أَفَلَا تَعْقِلُونَ "

.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
إياك نعبد
عـضـو
عـضـو


784
التقييم 20

مُساهمةموضوع: رد: طرائف أدبيّة ..   الجمعة 10 يوليو 2009 - 17:53




كان رجل من التجار له ولد يتقعر في كلامه، ويستعمل الغريب؛ فجفاه أبوه ................


------------
اسمع! كيف يتقعر المتقعرون ؟!
و....
الذى اعتلت أمه ...طرفه أخرى
بصوت الشيخ محمد سعيد رسلان

تحميل
http://www.rslan.info/rm//516_01.rm

( RM : 352 KB)

أو
http://www.rslan.info/mp3//516_01.mp3

( MP3 :92 KB )

او من 4shared

4shared.com 4shared.com/file/117154574/8aad1f4/____.html






.
" وَمَا أُوتِيتُم مِّن شَيْءٍ فَمَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَزِينَتُهَا وَمَا عِندَ اللَّهِ خَيْرٌ وَأَبْقَى أَفَلَا تَعْقِلُونَ "

.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
moor122
عـضـو
عـضـو


124
التقييم 10

مُساهمةموضوع: رد: طرائف أدبيّة ..   الجمعة 10 يوليو 2009 - 21:41

://: :``: ومن التقعرون رجل يهددأمرأتة بأ ن يأ كل ناسة أن لم يتزوج عليها أمرأة طويلة العنق طيبةالرائحة حيث يقول لها ؟ أكلت دما أذ لم أرعك بضرة ...طويلة مهوى القرط طيبة النشرى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
moor122
عـضـو
عـضـو


124
التقييم 10

مُساهمةموضوع: رد: طرائف أدبيّة ..   الجمعة 6 نوفمبر 2009 - 9:05

وقيل لرجل صف أمرأتك فقال لها جسم ضب وساق بعوض ووجة كوجة القرد أوهوى أقبحو أذا عاين الشيطان صورة وجهها تعوذ منها حين يمسى ويصبحو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نهلة السمان
عـضـو
عـضـو


277
التقييم 50

مُساهمةموضوع: رد: طرائف أدبيّة ..   الجمعة 6 نوفمبر 2009 - 22:46



لن نعيش غير هذه الحياة فلا داعي لأن نمضيها في التفاهات والسخافات والأحقاد والنكد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Hayth
عـضـو
عـضـو


4521
التقييم 32

مُساهمةموضوع: رد: طرائف أدبيّة ..   الجمعة 6 نوفمبر 2009 - 22:55

moor122 كتب:
وقيل لرجل صف أمرأتك فقال لها جسم ضب وساق بعوض ووجة كوجة القرد أوهوى أقبحو أذا عاين الشيطان صورة وجهها تعوذ منها حين يمسى ويصبحو



لها جسم برغوث وساق بعوضة ...................
ووجه كوجه القرد بل هو أقبح
وتبرق عينيها إذا ما رأيتها...................
وتعبس في وجه الضجيع وتكلح
لها منظر كالنار تحسب أنها ...................
إذا ضحكت في أوجه الناس تلفح
إذا عاين الشيطان صورة وجهها ...................
تعوذ منها حين يمسي ويصبح
وقد أعجبتها نفسها فتملحت ...................
بأي جمال ليت شعري تملح ؟


قيلت هذه الابيات هجاءًا





.
ليس الانسان كما يبدو ..
ولا كما يحاول أن يبدو ...
لكنه أسوء بكثير من ذلك

.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
إياك نعبد
عـضـو
عـضـو


784
التقييم 20

مُساهمةموضوع: رد: طرائف أدبيّة ..   الإثنين 29 مارس 2010 - 20:36

اللص الفقيه الشاعر الأصولي المتكلم....


من بريدي





كان محمد بن الحسين يكثر الإدلاج إلى بساتينه فيصلي الصبح ثم يعود إلى منزلـه إذا ارتفعت الشمس وعلا النهار قال محمد بن مقاتل فسألته عن ذلك قال بلغني في حديث عن النبي أنه قال حبب إلي الصلاة في الحيطان.

( كان يستحب الصلاة في الحيطان/ السلسلة الضعيفة)

وذلك أن أهل اليمن يسمون البستان الحائط.

قال محمد بن الحسين:

فخرجت إلى حائط لي لأصلي فيه الفجر، رغبة في الثواب والأجر، فعارضني لصّ جريء القلب، خفيف الوثب، في يده خنجر كلسان الكلب، ماء المنايا يجول على فرنده، والآجال تلوح في حده، فضرب بيده إلى صدري، ومكن الخنجر من نحري، وقال لي بفصاحة لسان، وجراءة جنان:
- انزع ثيابك، واحفظ إهابك، ولا تكثر كلامك، تلاق حُمامك، ودع عنك التلوم وكثرة الخطاب، فلا بد لك من نزع الثياب.
فقلت لـه: يا سبحان اللـه! أنا شيخ من شيوخ البلد، وقاض من قضاة المسلمين، يُسمع كلامي، ولا ترد أحكامي، ومع ذلك، فإني من نقلة حديث رسول اللـه منذ أربعين سنة؛ أما تستحيي من اللـه أن يراك، حيث نهاك.
فقال لي:
يا سبحان اللـه! أنت أيضا، أما تراني شابا ملء بدني، أروق الناظر، وأملأ الخاطر، وآوي الكهوف والغيران، وأشرب ماء القيعان والغدران، وأسلك مَخوف المسالك، وأُلقي بيدي في المهالك، ومع ذلك فإني وجل من السلطان، مشرد عن الأهل والأوطان، وحاشى أن أعثر بواحد مثلك وأتركه يمشي إلى منزل رحب، وعيش رطب، وأبقى أنا هنا أكابد التعب، وأناصب النصب.
وأنشأ اللص يقول:

ترى عينيك ما لم ترياه ***** كلانا عالم بالترهات

قال القاضي أراك شابا فاضلا، ولصا عاقلا، ذا وجه صبيح، ولسان فصيح، ومنظر وشارة، وبراعة وعبارة!
قال اللص: هو كما تذكر، وفوق ما تنشر.
قال القاضي: فهل لك إلى خصلة تعقبك أجرا، وتكسبك شكرا، ولا تهتك مني سترا؟ ومع ذلك فإني مسلّم الثياب إليك ومتوفر بعدها عليك.
قال اللص: وما هذه الخصلة؟؟
قال القاضي: تمضي إلى البستان معي فأتوارى بالجدران، وأسلم إليك الثياب، وتمضي على المسارّ والمحاب.
قال اللص: سبحان اللـه! تشهد لي بالعقل، وتخاطبني بالجهل؟؟
ويحك! من يؤمنني منك؟ أن يكون لك في البستان، غلامان، جَلدان، عِلجان، ذوا سواعد شديدة، وقلوب غير رعيدة، يشداني وثاقا، ويسلماني إلى السلطان، فيحكم فيّ آراءه، ويقضي علي بما شاءه...
قال لـه القاضي: لعمري إنه من لم يفكر في العواقب، فليس لـه الدهر بصاحب، وخليق بالوجل، من كان السلطان لـه مُراصدا، وحقيق بإعمال الحيل، من كان للسيئات قاصدا، وسبيل العاقل أن لا يغتر بعدوه، بل يكون منه على حذر، ولكن لا حذر من قدر، ولكن أحلف لك ألية مسلم، وجهد مقسم، أني لا أوقع بك مكرا، ولا أضمر لك غدرا.
قال اللص: لعمري لقد حسّنت عبارتك ونمقتها، وحسنت إشارتك وطبقتها، ونثرت خيرك، على فخ ضيرك، وقد قيل في المثل السائر على ألسنة العرب: "أنجز حر ما وعد"، أدرك الأسد قبل أن يلتقي على الفريسة لحياه، ولا يعجبك من عدو حسن محياه، وأنشد:



لا تخدش وجه الحبيب فإنا ***** قد كشفناه قبل كشفك عنه
واطلعنا عليه والمتولي ***** قطع أذن العيار أعير منه



ألم يزعم القاضي أنه كتب الحديث زمانا، ولقي فيه كهولا وشبانا، حتى فاز ببكره وعونه، وحاز منه فقر متونه وعيونه؟؟
قال القاضي: أجل...
قال اللص: فأي شيء كتبت، في هذا المثل الذي ضربت، لك فيه المثل، وأعملت الحيل؟؟
قال القاضي: ما يحضرني في هذا المقام الحرج حديث أُسنده، ولا خبر أورده، فقد قطعَت هيبتُك كلامي، وصدعت قبضتك عظامي، فلساني كليل، وجناني عليل، وخاطري نافر، ولُبّي طائر.
قال اللص: فليسكن لُبك، وليطمئن قلبك،
اسمع ما أقول، وتكون بثيابك، حتى لا تذهب ثيابُك إلا بالفوائد
قال القاضي: هات.
قال اللص: حدثني أبي عن جدي عن ثابت البناني عن أنس بن مالك قال قال رسول اللـه صلى الله عليه وسلم: يمين المكره لا تلزمه، فإن حلف وحنث، فلا شيء عليه.
وأنت إن حلفت حلفت مكرها، وإن حنثت فلا شيء عليك...
انزع ثيابك!!!
قال القاضي: يا هذا قد أعيتني مضاءة جنانك، وذَرابة لسانك، وأخذك علي الحجج من كل وجه، وأتيت بألفاظ كأنها لسع العقارب، أقم ها هنا حتى أمضي إلى البستان، وأتوارى بالجدران، وأنزعَ ثيابي هذه، وأدفعها إلى صبي غير بالغ، تنتفع بها أنت، ولا أنْهَتِكُ أنا، ولا تجري على الصبي حكومة، لصغر سنه، وضعف منته.
قال اللص: يا إنسان!! قد أطلت المناظرة، وأكثرت المحاورة، ونحن على طريق ذي غرر، ومكان صعب وعر، وهذه المراوغة، لا تنتج لك نفعا، وأنت لا تستطيع لِما أرومه منك دفعا، ومع هذا، أفتزعم أنك من أهل العلم والرواية، والفهم والدراية، ثم تبتدع؟؟؟ وقد روي عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: الشريعة شريعتي، والسنة سنتي، فمن ابتدع في شريعتي وسنتي، فعليه لعنة اللـه!!!!!!!!!!!! !!! .
قال القاضي: يا رجل! وما هذا من البدع؟؟؟
قال اللص: اللصوصية بنسيئة! بدعة.
انزع ثيابك، فقد أوسعتُ من ساعة محالك، ولم أشدد عقالك، حياء من حسن عبارتك، وفقه بلاغتك، وتقلبك في المناظرة، وصبرك تحت المخاطرة.
فنزع القاضي ثيابه، ودفعها إليه، وأبقى السراويل ...
فقال اللص: انزع السراويل! كي تتم الخلعة...
قال القاضي: يا هذا! دع عنك هذا الاغتنام، وامض بسلام، ففيما أخذت كفاية، وخل السراويل، فإنه لي ستر ووقاية، لا سيما وهذه صلاة الفجر، قد أزف حضورها، وأخاف تفوتني فأصليها في غير وقتها، وقد قصدت أن أفوز بها في مكان يحبط وزري، ويضاعف أجري، ومتى منعتني من ذلك، كنت كما قال الشاعر:
إن الغراب وكان يمشي مشية ***** فيما مضى من سالف الأحوال
حسد القطاة فرام يمشي مشيها ***** فأصابه ضرب من العقال
فأضل مشيته وأخطأ مشيها ***** فلذاك كنوه أبا المرقال



قال اللص: القاضي أيده اللـه تعالى، يرجع إلى خلعة غير هذه، أحسنُ منها منظرا، وأجود خطرا، وأنا لا أملك!! سواها، ومتى لم تكن السراويل في جملتها، ذهب حسنها، وقل ثمنها، لاسيما والتكّة (وهي حبل السروال) مليحة وسيمة، ولـها مقدار وقيمة، فدع ضرب الأمثال، وأقلع عن ترداد المقال، فلستُ ممن يُرد بالمحال، ما دامت الحاجة ماسة إلى السروال.
ثم أنشد:

دع عنك ضربك سائر الأمثال ***** واسمع إذا ما شئت فصل مقال
لا تطلبن مني الخلاص فإنني ***** أفتي فمتى ما جئتني بسؤال
ولأنت إن أبصرتني أبصرت ذا ***** قول وعلم كامل وفعال
جارت عليه يد الليالي فانثنى ***** يبغي المعاش بصارم ونصال
فالموت في ضنك المواقف دون أن ***** ألقى الرجال بذلة التسآل
والعلم ليس بنافع أربابه ***** أولا فقومه على البقال


ثم قال: ألم يقل القاضي إنه يتفقه في الدين، ويتصرف في فتاوي المسلمين.
قال القاضي: أجل.
قال اللص: فمن صاحبك من أئمة الفقهاء؟؟
قال القاضي: صاحبي محمد بن إدريس الشافعي.
قال اللص: اسمع هذا، وتكون بالسراويل، حتى لا تذهب عنك السراويل إلا بالفوائد....
قال القاضي: أجل، يا لـها من نادرة ما أغربها، وحكاية ما أعجبها.
قال: أيّ شيء قال صاحبك في صلاة الفجر وغيرها وأنت عريان؟؟
قال القاضي: لا أدري.
قال اللص: حدثني أبي عن جدي عن محمد بن إدريس يرفعه!!! قال قال رسول اللـه صلى الله عليه وسلم:
صلاة العريان جائزة، ولا إعادة عليه!!!!!!!!!!!! !
تأوّل في ذلك غرق البحر، إذا سلموا إلى الساحل...


فنزع القاضي السراويل وقال:
- خذه، وأنت أشبه بالقضاء مني، وأنا أشبه باللصوصية منك، يا من درس على أخذ ثيابي موطأ مالك، وكتاب المزني....

ومد يده ليدفعه إليه، فرأى الخاتم في إصبعه اليمنى!
فقال: انزع الخاتم.
فقال القاضي: إن هذا اليوم ما رأيت أنحس!! منه صباحا، ولا أقل نجاحا، ويحك! ما أشرهك وأرغبك، وأشد طلبك وكلبك، دع هذا الخاتم فإنه عارية معي، وأنا خرجت ونسيته في إصبعي، فلا تُلزمني غرامتَه...
قال اللص: العارية غير مضمونة، ما لم يقع فيها شرط عندي!! ومع ذلك، أفلم يزعم القاضي أنه شافعي؟؟
قال: نعم.
قال اللص: فلم تختمت في اليمين؟؟؟
قال القاضي: هو مذهبنا.
قال اللص: صدقت! إلا أنه صار من شعار المضادين. ( شيعة علي رضي الله عنه )
قال القاضي: فأنا أعتقد ولاء أمير المؤمنين علي بن أبي طالب كرم اللـه وجهه!!! وتفضيلـه على كل المسلمين من غير طعن على السلف الراشدين وهذا في الأصول اعتقادي! وعلى مذهب الشافعي في الفروع اعتمادي.
فأخذ اللص في رد مذهب الرفض، وجرت بينهما في ذلك مناظرة طويلة.... رويناها بهذا الإسناد، انقطع فيها القاضي،

وقال بعد أن نزع الخاتم ليسلمه إليه: خذ يا فقيه، يا متكلم، يا أصولي، يا شاعر، .... يا لص!!



طبقات الشافعيه الكبرى 1 / 196.




.
" وَمَا أُوتِيتُم مِّن شَيْءٍ فَمَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَزِينَتُهَا وَمَا عِندَ اللَّهِ خَيْرٌ وَأَبْقَى أَفَلَا تَعْقِلُونَ "

.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
isra'a
عـضـو
عـضـو


252
التقييم 24

مُساهمةموضوع: رد: طرائف أدبيّة ..   الأحد 26 سبتمبر 2010 - 18:09

أحلى طرفة تبعت فاقية الواو الساكنة هههه
لي عودة ثالثة للمشاركة
ويعطيك العافية أخي



إذا كنت لا تقرأ إلا ما يُعجبك فقط، فإنك إذًا لن تتعلم أبدًا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
isra'a
عـضـو
عـضـو


252
التقييم 24

مُساهمةموضوع: رد: طرائف أدبيّة ..   الأحد 26 سبتمبر 2010 - 18:11

Hayth كتب:
moor122 كتب:
وقيل لرجل صف أمرأتك فقال لها جسم ضب وساق بعوض ووجة كوجة القرد أوهوى أقبحو أذا عاين الشيطان صورة وجهها تعوذ منها حين يمسى ويصبحو



لها جسم برغوث وساق بعوضة ...................
ووجه كوجه القرد بل هو أقبح
وتبرق عينيها إذا ما رأيتها...................
وتعبس في وجه الضجيع وتكلح
لها منظر كالنار تحسب أنها ...................
إذا ضحكت في أوجه الناس تلفح
إذا عاين الشيطان صورة وجهها ...................
تعوذ منها حين يمسي ويصبح
وقد أعجبتها نفسها فتملحت ...................
بأي جمال ليت شعري تملح ؟


قيلت هذه الابيات هجاءًا

يعطيك العافية



إذا كنت لا تقرأ إلا ما يُعجبك فقط، فإنك إذًا لن تتعلم أبدًا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
إياك نعبد
عـضـو
عـضـو


784
التقييم 20

مُساهمةموضوع: رد: طرائف أدبيّة ..   الأحد 26 سبتمبر 2010 - 22:42

isra'a كتب:
أحلى طرفة تبعت فاقية الواو الساكنة هههه
لي عودة ثالثة للمشاركة
ويعطيك العافية أخي



الله يكرمك اختي




اجد اجمل واحده هى
اللص الفقيه الأصولى المتكلم

خذه، وأنت أشبه بالقضاء مني، وأنا أشبه باللصوصية منك،

يا من درس على أخذ ثيابي موطأ مالك، وكتاب المزني...



ننتظر مشاركاتك الطيبه



.
" وَمَا أُوتِيتُم مِّن شَيْءٍ فَمَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَزِينَتُهَا وَمَا عِندَ اللَّهِ خَيْرٌ وَأَبْقَى أَفَلَا تَعْقِلُونَ "

.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
isra'a
عـضـو
عـضـو


252
التقييم 24

مُساهمةموضوع: رد: طرائف أدبيّة ..   الإثنين 27 سبتمبر 2010 - 9:41

^
برضو أعجبتني لما فيها من بلاغة ولباقة وبراعة في المناظرة
على فكرة بآخر فصل الي بالتعليم طلب منا المحاضر طرف أدبية وتعبت كتير بالتفتيش
خسارة لو كان الموضوع بهداك الوقت لكان قدّمت الأفضل
على كل حال مشكور أخي على الموضوع كتير حلو للمشاركة
الواحد بستفيد بتعلم كلمات جديدة وبتمتع بالقراءة وهو عم بضحك :)

وأنا على وعدي :)

جلس الشاعران العراقيان الزهاوي والرصافي يأكلان ثريداً فوقه دجاجه محمّرة. وبعد قليل مالت الدجاجة ناحية الزهاوي فقال: عَرَف الخير أهله فتقدما.

فقال الرصافي: كَثُر النبش تحته فتهدما



إذا كنت لا تقرأ إلا ما يُعجبك فقط، فإنك إذًا لن تتعلم أبدًا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
isra'a
عـضـو
عـضـو


252
التقييم 24

مُساهمةموضوع: رد: طرائف أدبيّة ..   الإثنين 27 سبتمبر 2010 - 9:48

قال الأصمعي: كنت أقرأ: (( وَالسَّارِقُ وَالسَّارِقَةُ فَاقْطَعُواْ أَيْدِيَهُمَا جَزَاء بِمَا كَسَبَا نَكَالاً مِّنَ اللهِ وَاللهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ ))
وكان بجانبي أعرابي فقال: كلام مَن هذا ؟؟
فقلت: كلام الله
قال: أعِد
فأعدت؛ فقال: ليس هذا كلام الله
فانتبهتُ فقرأت: (( وَالسَّارِقُ وَالسَّارِقَةُ فَاقْطَعُواْ أَيْدِيَهُمَا جَزَاء بِمَا كَسَبَا نَكَالاً مِّنَ اللهِ وَاللهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ ))
فقال: أصبت
فقلت: أتقرأ القرآن ؟؟
قال: لا
قلت: فمن أين علمت ؟؟
فقال:
يا هذا، عزَّ فحكم فقطع، ولو غفر ورحم لما قطع!



إذا كنت لا تقرأ إلا ما يُعجبك فقط، فإنك إذًا لن تتعلم أبدًا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

طرائف أدبيّة ..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شارك :: المُــلتقى الثقافى ::   :: اللغة و الأدب-