الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  القوانين العامه للمنتدىالقوانين العامه للمنتدى  التبليغ عن المخالفات التبليغ عن المخالفات  المكتبهالمكتبه  رفع الصوررفع الصور  المشاركات الجديدهالمشاركات الجديده  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 معقول ...!؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
إياك نعبد
عـضـو
عـضـو


784
التقييم 20

مُساهمةموضوع: معقول ...!؟   الأربعاء 6 أغسطس 2008 - 1:16

النّملةُ قطعتْ رأسَ الفيلْ
والبّقةُ شربتْ نهرَ النيل

والجّبلُ تمخّضَ..
أنجبَ فأراً..
والفأرُ توّحشَّ يوماً..
وافترسَ الغولْ
والذّئبُ يغنّي..
يا ليلي..يا عيني..
والحرباءُ تقولْ
بلباقةِ سيّدةٍ تتسوّقُ في باريسَ..
"
تري جانتيلْ
"





معقولٌ
..؟
ما تعريفُ المُمكنِ والمُتصوّرِ والمعقولْ؟

يا قارئ كلماتي بالعرضِ..
وقارئ كلماتي بالطّولْ
لا تبحثْ عن شيءٍ عندي..
يدعى المعقولْ
إنّي معترفٌ بجنونِ كلامي..
بالجّملةِ والتّفصيلْ

ولهذا..
لا تُتعبْ عقلكَ أبداً بالجّرحِ وبالتّعديلْ
وبنقدِ المتنِ..
وبالتّأويلْ
خذها منّي..
تلكَ الكلماتُ..
وصدّقها من دونِ دليلْ
بعثرها في عقلكَ..


لا بأسَ..
إن اختلطَ الفاعلًُ..
بالفعلِ أو المفعولْ
الفاعلُ يفعلُ..
والمفعولُ به..
يبني ما فعلَ الفاعلُ للمجهولْ






هذا تفكيرٌ عربيٌ..
عمليٌ..
شرعيٌ..
مقبولْ
في زمنٍ فيهِ حوادثنا..
كمذابحنا..
ومآتمنا..
أفعالٌ تبنى للمجهولْ




خُذ مثلاً
..
ضاعتْ منّا القدسُ..
وقامتْ " دولةُ إسرائيلْ "
من المسؤول؟
فعلٌ مبنيٌّ للمجهولْ

خذ مثلاً
..
دبّاباتٌ ستٌ في بغدادَ..
ونشراتُ الأخبارِ تقولْ
سقطتْ بغدادُ..
من المسؤولْ؟
فعلٌ مبنيٌ للمجهولْ


خُذ مثلاً
..
في الوطنِ العربيِّ..
ترى أنهارَ النّفطِ تسيلْ
لا تسألْ عن سعرِ البرميلْ

والدّمُ أيضاً..
مثلَ الأنهارِِ تراهُ يسيلْ
لا تسألْ عن سعرِ البرميلْ

والدّمعُ..
وأشياءٌ أخرى..
من كلِّ مكانٍ في الوطنِ العربيِّ تسيلْ
لا تسألْ عن سعرِ البرميلْ

فلكلِّ زمانٍ تجّارٌ..
والسّوقُ لها لغةٌ وأصولْ




أمّا نحنُ البُسطاءُ..
فأفضلَ ما نفعل..
أن نفرحَ حينَ يفيضُ النّيلْ
أن نحزنَ حين يغيضُ النّيلْ
أن نرقصَ في الأفراحِ..
ونبكي في الأتراحِ..
ونؤمنَ أنَّ الأرضَ تدورُ..
بلا تعليلْ

والموتُ هنا..
مثل الفوضى والرّيحِ..
يجيءُ بلاسببٍ..
وبلا تعليلْ
والحربُ هنا..
حدثٌ ميتافيزيقيٌ..
فاعلهُ إنسانٌ مجهولْ
وضحيّتهُ أيضاً مجهولْ



هذا تفكيرٌ عربيٌ..
عمليٌ..
شرعيٌ..
مقبولْ
في زمنٍ فيهِ حوادثنا..
كمذابحنا..
ومآتمنا..
أفعالٌ تبنى للمجهولْ



فعلٌ مبنيٌّ للمجهولْ
عفويٌ..
مثل شروقِ الشّمسِ..
بديهيٌ..
مثل التّنزيلْ
أمرٌ مفروضٌ..
حتميٌ..
وقضاءٌ مثل قضاءِ اللهِ..
بلا تبديلْ

فعلٌ مبنيٌ للمجهولْ
وعلينا أن نصبرَ دوماً..
فالصّبرُ جميلْ

ما أسخفها تلكَ الجّملةُ..
" الصّبرُ ....... "
ولدتْ جملاً أخرى تُشبهها..
خُذ مثلاً..
الخوفُ جميلْ
الذّلُّ جميلْ
الموتُ جميلْ
الهربُ من الأقدارِ جميلْ

وجميلٌ أن يُقتلَ منّا..
في غزّة يوماً..
مائةُ قتيلْ
وجميلٌ أن ننسى في اليومِ التّالي..
فالنّسيانُ جميلْ

وجميلٌ أن تأتينا أمريكا..
بجيوشٍ وأساطيلْ
وجميلٌ أنْ تحترقَ الأرضُ..
فلا يبقى زرعٌ ونخيلْ
وجميلٌ أنْ تختنقَ الخيلُ..
فلا يبقى نزقٌ وصهيلْ
وجميلٌ أنْ تتهاوى كلُّ عواصمنا..
كي تبقى..
" دولةُ إسرائيلْ
"

ياربِّ..
كفرتُ " بإسرائيلْ "
وكفرتُ بكلَِ حوادثنا..
المبنيّةِ دوماً للمجهولْ


ياربِّ..
كفرتُ " بإسرائيلْ "
هي وهمٌ..
كالنّملةِ..
والبّقةِ..
نحنُ جعلناها كالفيلْ
وتركناها..
تتدحرجُ فوقَ خريطتنا يوماً كالفيلْ
وتدوسُ علينا مثل الفيلْ
وتدكُّ قُرانا مثل الفيلْ


ياربِّ..
كفرتُ " بإسرائيلْ "
هذا الوهمُ الملتفُّ على الأعناقِ..
إذا قررنا يوماً..
سوفَ يزولْ






----------------

مِـن ..فعلٌ مبنيٌ للمجهول
لـــــ إبراهيم طيار
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
إياك نعبد
عـضـو
عـضـو


784
التقييم 20

مُساهمةموضوع: تعليق .............   الأربعاء 6 أغسطس 2008 - 2:08

Hayth

- إن كُنت قد أخترت كلمه " معقول "
كــ عنوان للموضوع دون العنوان الأصلى.. لأن هذا السؤال الذى يملؤه الدهشه والتعجب
... يستحق أن يكون بدايه تلقائيه أثر بدايته الساخره التى تجذب فضول القارىء لــ معرفه
ماذا يريد أن يقول لنا ... وتتكرر بعدها فى الذهن تلقائيـًا مرورًا بكل مقطع


لقد دار بنا أبراهيم طيار بين اللا معقول و المعقول
وتركنا فى دهشه نحاول أن ننفى أن يكون مايحدث معقول .... ونفضل أن يكون غير ذلك
حتى نتغاضى عن الشعور بــ كون مايحدث هو حقــًا مأساه
فكما سأل .."ما تعريفُ المُمكنِ والمُتصوّرِ والمعقولْ؟"
فــ هنا يسقط منا التعريف .. ولن نستطيع أن نسمى مايحدث معقول
لإنه أكبر من أى معقول بلى هو ضربــًا من الخيال
فــ يريحنا من هذا العناء فى التفكير بقوله "إنّي معترفٌ بجنونِ كلامي..
بالجّملةِ والتّفصيلْ " ، لا تُتعبْ عقلكَ أبداً ....وصدّقها من دونِ دليلْ ، بعثرها في عقلكَ....


- لقد أستطاع هذا المبدع أن يُطوع كلمات بسيطه وغير معقده
لــ وضع تعريف جديد للفعل المبنى للمجهول غير الذى تعلمناه فى فصول اللغه العربيه تمامـًا
وأن يوجز أقولاً كثيره.. وعبارات أكثر فى قضياتنا بــ كلمات دقيقه كــ ..
هذا تفكيرٌ عربيٌ..عمليٌ..شرعيٌ..مقبولْ....ونؤمنَ أنَّ الأرضَ تدورُ..لا تسألْ عن سعرِ البرميلْ...من المسؤولْ؟
فعلٌ مبنيٌ للمجهولْ...يجيءُ بلاسببٍ.. وبلا تعليلْ...فاعلهُ إنسانٌ مجهولْ ..وضحيّتهُ أيضًا مجهولْ..عفويٌ..بديهيٌ..
مثل التّنزيلْ... أمرٌ مفروضٌ.....حتميٌ..الخ


- لكن ما يؤخذ عليه بعض الأشياء كــ قوله ..فالصّبرُ جميل .." ما أسخفها تلكَ الجّملةُ "..
فــ الصواب - فى رأيى -أن يشير الى سخف تعلقنا بــ الجمله
حتى نظل فى سكوننا اللذيذ وصمتنا المطلق وتعليق كل مشاكلنا
بــ الصبر كــ عمل أو كــ حل لمشكلات الأمه
وأيضًا كــ قوله ... "ياربِّ..كفرتُ " بإسرائيلْ" فــ إسرائيل هو نبى الله
فــ الصواب أن يقول كفرت بدوله... او بشعب ...مثلاً
- عذرًا أن أطلت لكن عذرى شده أعجابى بــ ما كتب
أرجوا أن تعجبكم مثلى



بــ قَـلم :
Hayth

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: معقول ...!؟   السبت 30 أغسطس 2008 - 16:10


مشكوووووووووووووووووووور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سلوى الأمير
عـضـو
عـضـو


110
التقييم 10

مُساهمةموضوع: رد: معقول ...!؟   الثلاثاء 3 مارس 2009 - 23:37

هي رسالتي الأخيرة
ولن يكون بعدها
رسائل بحروفٍ سحريةٍ
و ورود تُحيي المزهرية

ولن يكون هناك فصل جديد
فقد اغتيلت فصول
المسرحية

فالحكاية مجروحة النهاية
والقضية وافتها
المنية


ما عادتْ تُطربني الأغاني
ولا القزح يَسُرني
ولا النجمة الليلكية

فالحزن ... يا توأم الجرح
شَتتَ الفكر
ومَزقَ الروحَ شظيةً
شظية

ف صلاتُنا نَشرٌ للفوضى
وقرآننا ... قُنبلةٌ ذرية
بهما يَهتزُ البَيتُ ألأسود
ويُنشرُ الرُعبُ في زوايا
النجمة ألاسرائيلية

والمباديء .... جريمة
كبرى .... ومقاومة المحتل
خيانة عظمى
لدساتير الكُفر
الصهيونية


والجميلة في بلدي
يَشتريها ثَريُّ القَبيلةِ
وربما تُباع في المزاداتِ
العلنية

وبَعدَ اقتنائها .. لنشوةٍٍ
تُركَنُ كلوحةٍ منسية

والحياء عند نسائنا
اختفى .... والعهر
أضحى موضة عصرية

والإنسانية في موطني ... انقرضت
والرجولة ... أمست أسطورةً
تُقَصُ في
الحكايات المسائية

والإنسان في بلادنا
أكذوبة ... مقتولة
مجهولة الهوية

والسكينة بين الأزواج
اغتالتها وبكل عهر
أرداف الغجرية

وود بيني وبين جارتي
طويل عمره ... ولكنه
أُغتيلَ بنارِ
الطائفية


وميزان العدل ... في عرفنا
يتمايل حسب الجنسية

صادروا الأحلام في بلدي
والفضيلة عُدت خرقا للقوانين
والتشريعات الرسمية



فماذا أكتب ... وكل الرسائل
دامية الحبر .... ومدادها
يلوث الأبجدية

فكيف نفهمنا ... يا قريب
فلا زلتَ ابن القبيلة
ولا زلتُ امرأة شرقية



حتى الحُب ... عنوان أدميتنا
شوهتْهُ الأطياف
الألكترونية




ولا تظن أني صدّيقّةُ هذا
العصر ... فأنا مثلك
فقط .... مسلمة بالهوية



بقلم سلوى الأمير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
إياك نعبد
عـضـو
عـضـو


784
التقييم 20

مُساهمةموضوع: رد: معقول ...!؟   الأربعاء 4 مارس 2009 - 2:33



رسالتك الأخيره
تقطر المــًا
وأجدني عاجزا ً وكأن الحروف وإدت

وسنابل الوجع التي أنْبَـتها في رؤوسنا ..
ألجتمني ولم أجد لها رداً يحصدها ...
حرفك مذهل ...!

ويبقى أنني ممتن وسعيدٌا بك ِ
ولاعدمنا هذا الحضور

أختنا لك ِ


.
" وَمَا أُوتِيتُم مِّن شَيْءٍ فَمَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَزِينَتُهَا وَمَا عِندَ اللَّهِ خَيْرٌ وَأَبْقَى أَفَلَا تَعْقِلُونَ "

.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
معقول ...!؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شارك :: المُــلتقى الثقافى ::   :: اللغة و الأدب :: الشعر والنثر-
انتقل الى: