الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  القوانين العامه للمنتدىالقوانين العامه للمنتدى  التبليغ عن المخالفات التبليغ عن المخالفات  المكتبهالمكتبه  رفع الصوررفع الصور  المشاركات الجديدهالمشاركات الجديده  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 اليوم التعبدي الكامل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبد العزيز عيد
عـضـو
عـضـو


15
التقييم 15

مُساهمةموضوع: اليوم التعبدي الكامل   الأربعاء 2 ديسمبر 2009 - 15:05

اليوم الديني الكامل
------------------------
عرفنا اليوم الدراسي الكامل ، واليوم الرياضي الكامل ، ويوم الرحلات الكامل ، وغيرها من الأيام ، ولكن هل جرب أحدكم اليوم التعبدي الكامل أو اليوم الديني الكامل إن صح أحد هذين التعبيرين ؟ أنا جربته وأدعوكم إلى
تجربته لعله يكون خيرا وسبيلا إلى الله تعالى .
هو يوم واحد في الأسبوع وربما يكون يومين بعد ذلك أو أكثر ، حسب قدراتك وحسب امكاناتك وحسب ظروفك ، بل وحسب أحوالك الاجتماعية . فالشاب يقدر عليه عن الشيخ أو العجوز أو الشيبة ، والأعزب يستطيعه عن المتزوج أو العائل ، والذي عنده فسحة من وقت ومساحة من فراغ يهنأ به عن المشغول أو الكادح العامل .
لذا كان رسول الله صلى الله عليه وسلم دقيقا عندما دعا كل مسلم إلى أن يستفيد بنعم الله عليه في التقرب إلى الله فقال :- " اغتنم خمسا قبل خمس: شبابك قبل هرمك ، وصحتك قبل سقمك ، وغناكقبلفقرك ، وفراغك قبل شغلك ،
وحياتك قبل موتك"
ولكني أرى أنه من الأفضل ومن الأعظم ألا تحول أي مشاغل لمريد هذا اليوم في إتمامه ، بل والمداومة عليه ، وكل حسب جهده وكل حسب جهاده في سبيل الله . وعلى قدر المشقة والتعب يكون الأجر والثواب .
وسأحكي تجربتي مع هذا اليوم الذي بدأت في التكيف معه والتلذذ به ومحاولة
الاستزادة منه إن شاء الله تعالى ، وكانت بدايته بعد انقضاء شهر رمضان
الفائت 1430هـ ، وهو يوم غير محدد ولكني أتخيره عندما أجد فيه مساحة من وقت وفراغ .
ولعلي في حل من القسم والتأكيد على أن ما أقوله ليس من قبيل المن أو
الرياء ، والله تعالى بذلك أعلم ، ولكنه من قبيل الدعوة إلى الله والأمر بالمعروف .
أستقيظ قبل الفجر بساعة على الأقل فأؤدي ما يفتح الله علي به من الصلوات والأذكار والاستغفار والصلاة على رسول الله صلى الله عليه وسلم بنية قيام الليل . ثم أتوجه إلى المسجد لأداء صلاة الفجر ،
ثم أبقى في المسجد أو أصعد إلى البيت حتى الضحى ذاكرا تاليا لكتاب الله تعالى . ثم أؤدي ما يفتح الله عليه به من صلاة الضحى . ثم أنزل إلى عملي مباشرة أو بعد أن أنل قسطا من الراحة في البيت حتى نزولي
إلى العمل ، وأثناء ذهابي أحاول أن يلهج لساني بذكر الله ، وحفظ حق الطريق
مما أوصى الله تعالى ورسوله صلى الله عليه وسلم به .
ثم تنقضي ساعات العمل حتى يحين موعد صلاة الظهر فأوديه بالمسجد الذي تصادف وجودي أو قربي منه ،
ثم أمكث بهذا المسجد أو أذهب إلى مسجد لا يغلق أبوابه ولا يمنع أحد من دخوله فأمكث فيه أودي بعض الركعات وبعض الأذكار وبعض التلاوات ، ثم أنام به ساعة تقريبا حتى موعد صلاة العصر فأودي الصلاة ، ثم أبقى نصف ساعة أو ساعة إلا ربع داخل ذات المسجد أيضا أواصل ما شاء الله به من الذكر والقرآن
ثم أخرج إلى محل للمأكولات فأتناول غذائي وأتناول كوبا من الشاي ، مع حرصي خلال ذلك على حفظ حق الطريق وترطيب لساني بذكر الله تعالى .
ثم أدخل إلى مسجد آخر بعد أن يكون موعد صلاة المغرب قد اقترب فأؤدي فيه صلاة المغرب وسننها ، وأمكث بالمسجد حتى صلاة العشاء . فأؤديها وسننها . ولا مانع من الرقود بعض الوقت داخل المسجد لأخذ قسطا من الراحة
ثم أعود إلى بيتي أتناول عشاءي وأجلس مع زوجتي - التي تعلم بذلك اليوم تعييني عليه جزاها الله خيرا - قدر المستطاع ، ثم أتوضأ فأؤدي ما يفتح الله علي به من بعض الركعات بنية قيام الليل أيضا ، ممسكا مصحفا في يدي
أقرأ أو أحفظ منه أثناء هذه الركعات .
ثم آوي إلى فراشي فأنام بإذن الله تعالى حتى قبيل الفجر بساعة .
مع ملاحظة الأتي :-
حاول أن تقلل من كلامك مع الناس ومن اختلاطك بهم هذا اليوم ،
حاول ألا يشغلك أي عمل آخر عن هذا اليوم حتى ولو كان من الأعمال الصالحة ، كعيادة مريض أو قضاء حاجة لأخ أو أخت في الله ،
اجعل هذا اليوم قاصرا على العبادة والذكر والقرآن والاستغفار والصلاة على خير الأنام صلى الله عليه وسلم ، وحاول ألا تشترك فيه مع أحد من الناس ، حتى ولو كان أقرب الأقربين إليك ، حتى لا تنشغل معه في حديث وكلام وقيل وقال .
واصرف نيتك لجعل هذا اليوم لله ولله فقط . وتزين له وتعطر وتجمل ، وكن منشرح الصدر متفاءلا سعيدا ، كما تفعل ذلك في سائر أيامك للناس . ولا تنسى الصدقة على الفقير والمسكين .
هو يوم واحد فقط في سبيل الله يا أخي جربه ، حاوله ، جاهده . اسلبه من مشاغلك ، من أعمالك ، من همومك ، ومن أوهامك ، واجعله خالصا لوجه الله .
إلى متى ستظل كل أيامنا للعمل وللدنيا وللناس ، إلى متى سنظل نسعى جاهدين من أجل إرضاء الناس ونهمل رضى الله ، وفي النهاية لن يرضى عنا الناس ولن يرضى عنا الله
إلى متى سيستهوينا الشيطان ، ويستهوينا الهوى وقرين السوء ، فلا يدع لنا يوما واحدا نقصره على العبادة والتعبد لله الواحد الأحد المستحق والجدير وحده بذلك .
وهو الموفق سبحانه وتعالى


عدل سابقا من قبل عبد العزيز عيد في الخميس 3 ديسمبر 2009 - 11:27 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نهلة السمان
عـضـو
عـضـو


277
التقييم 50

مُساهمةموضوع: رد: اليوم التعبدي الكامل   الخميس 3 ديسمبر 2009 - 9:35

نصائح قيّمة جداً
أسأل الله أن يجعله في ميزان حسناتك


لن نعيش غير هذه الحياة فلا داعي لأن نمضيها في التفاهات والسخافات والأحقاد والنكد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
إياك نعبد
عـضـو
عـضـو


784
التقييم 20

مُساهمةموضوع: رد: اليوم التعبدي الكامل   الخميس 3 ديسمبر 2009 - 12:27




ماشاء الله عليك أخي

فكره جميله جدًا ... جزاك الله بها خيرًا
فـ المثابر على الطاعة والمداوم عليها المبتغى وجه الله بها

موعود عليها بالخير والتثبيت من الله مقلب القلوب ومصرفها

اللهم ثبتنا بالقول الثابت في الحياة الدنيا وفي الاخرة
اللهم ثبتنا على الطاعة يارب العالمين


.
" وَمَا أُوتِيتُم مِّن شَيْءٍ فَمَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَزِينَتُهَا وَمَا عِندَ اللَّهِ خَيْرٌ وَأَبْقَى أَفَلَا تَعْقِلُونَ "

.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
اليوم التعبدي الكامل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شارك :: إن الدينَ عند الله الإســلام ::   :: طوق النجاه-
انتقل الى: