الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  القوانين العامه للمنتدىالقوانين العامه للمنتدى  التبليغ عن المخالفات التبليغ عن المخالفات  المكتبهالمكتبه  رفع الصوررفع الصور  المشاركات الجديدهالمشاركات الجديده  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 الفيروسات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
إياك نعبد
عـضـو
عـضـو


784
التقييم 20

مُساهمةموضوع: الفيروسات   السبت 19 ديسمبر 2009 - 6:03

.


الفيروسات : دعوه للتأمل








تعد الفيروسات من الكائنات البدائية جداً حيث تتألف عادتاً من مادة وراثية عبارة عن شريط وراثي DNA أو RNA محاطة بمعطف أو غلاف بروتوني، والفيروسات لا تملك أي آلية ذاتية للتكاثر و لهذا السبب فهي لا تصنف ككائنات حية و لكنها عوضاً عن ذلك تقوم باستغلال الكائنات الأخرى و ذلك عن طريق التحكم في المادة الوراثية DNA, RNA الخاصة بالكائنات التي تسيطر عليها.

ومنذ اكتشاف ألـ HIV (فايروس الأيدز) عام 1981، كمثال حول هذة الكائنات البدائية وحالات الإصابة به في تزايد مستمر وقد زادت في وقتنا الحاضر عن 40 مليون حالة موزعة في جميع أنحاء العالم، ويجمع علماء الأحياء أن هذا الفيروس (الإيدز) يعد أشرس وأعقد فيروس عرفته البشرية إلي يومنا هذا لكن لماذا؟ الإجابة بالطبع تحتم علينا معرفة الآلية التي يهاجم بها هذا الفيروس جسم الإنسان



هيئة فيروس الإيدز يمكن ملاحظة أنة يتألف من غلاف بروتيني وحمض نووي داخل حافظة



فيروس الأيدز وخلافاً عن باقي العائلة الفيروسية يختار جهاز الأمن نفسه في جسم الإنسان أي جهاز المناعة و يقوم بتدميره بشكل تدريجي، كيف؟ يمكن تلخيص ذلك في خطوتين

أولاً. دخول الفيروس للجسم والاستعداد لمهاجمة خلايا الدم البيضاء المعروفة باسم سي دي 4 وهذه الخلايا المساعدة هي المسئولة عن تجاوب الجسم تجاه بعض الأجسام المجهريه كالجراثيم، أي أنها تعمل كمنبه لباقي خلايا الجهاز المناعي وتخبره عن وجود جسم غريب وعن موقعة لذلك تسمي أحيانا (المايسترو) أو القائد لعملية الهجوم .

ثانياً . يستطيع فيروس الأيدز لصق نفسه إلى جزيئات خلايا سي دي 4 مما يسمح للفيروس بدخول الخلايا وإصابتها وعند دخولة للخلية يدثر نفسة بغلاف مشابة لغلاف الخلية فلا يكتشف

أثناء الإصابة بفيروس الإيدز، يتم إنتاج حوالي مليار خلية CD4 وإتلافها يوميا. هذا يؤدي إلى خسارة خلايا سي دي 4 باستمرار حتى يقل عددها عن 200 خلية ( الطبيعي 800 خلية ) لكل ميكروليتر من الدم، وعندها يصاب المريض بالالتهابات والسرطانات المتنوعة نظراً لتلف الجهاز المناعي بشكل عام

الآن وبعيدا عن التسميات العلمية وببساطة فأن فيروس الإيدز يبدأ بخلايا سي دي 4 في الدم فأن خلص له تدمير هذه الخلايا أصبح الجهاز والخلايا المناعية بلا معني ولا تستفيد من الأوامر والتوجيهات التي تصدر له من الخلايا المسماة سي دي 4 اي ان جهاز المناعة يضحي كالجيش بلا قادة في مهب الريح.

وهنا نتوقف عند مجوعة نقاط تدعوا للتأمل :

الفيروس لا يمتلك أي ذكاء فهو عبارة عن غلاف بروتيني وحمض نووي فقط رغم هذا فهو يقوم بمهمة غاية في التعقيد حيث إنة مصمم لتدمير جهاز المناعة بطريقة محيرة وتبدو ذكية فهل التطور العشوائي المزعوم كمسلسل لتفسير الحياة علي سطح الأرض يمكن أن ينتج آليه وذكاء وتصميم لآله تقوم بالتعامل مع جهاز معقد وتدميره وبخطوات مسلسلة وممنهجه؟


الصعوبة هنا تكمن في تطور جنسين مختلفين فإن جزمنا علي سبيل المثال بأن الإنسان تطور نتيجة آليات عشوائية فكيف تطور هذا الفيروس وبطريقة عشوائية أيضاً ليعمل علي جهاز هو نتاج لتطور عشوائي في الأصل؟

كون فيروس الأيدز عبارة عن مادة ميتة خارج الأوساط الحية وكونه يتألف من غلاف وحمض نووي فقط طبعت علية شفرة وخطة عمل منظمة تقود لتدمير الجهاز المناعي البشري بكامل تفاصيلها يضع في حسباننا أنه مصمم فتلك المادة الميتة وكما رأينا لا يمكن من تلقاء نفسها أن تؤدي هذه العملية المعقدة

ولتفصيل الموضوع فهناك عده أشكال من العلاقات بين الكائنات الحية نوجزها فيما يلي أدناه :
1. التعايش
2. التكافل
3. التطفل
4. التجمع
5. التنافس

وما يهمنا هنا هو هذين النوعين من العلاقات بين الكائنات الحيه

أولا. التطفل : Parasitism

ثانياً. التكافل : Mutualism



ويمكن أعتبار علاقة فيروس الأيدز من النوع الأول أي أنها تطفليه وكل من الفيروس والأنسان هما كائنان حيان مع أن الفيروس خارج الوسط العائل لا يظهر أي شكل من أشكال الحياة، ومن المعلوم أن المسلسل التطور للكائنات الحية من دعاة الصدف العشوائية يتأرجح بين الأنتخاب الطبيعي في النظرية القديمة للتطور وبين الانجراف الداخلي والخارجي والتطفر في الأحماض النووية في الخلية الحية في النظرية الحديثه، وهنا كيف يمكن أن يتطور كائنان بالأنتخاب الطبيعي بمعني عفوياً لتنشأ بينهما إما علاقة تكافلية أو علاقة تطفلية مرضيه وبالانتخاب الطبيعي ؟

وختاماً إذا تمت ملاحظة أن أكتشاف مرض الأيدز كان في بدايات الثمانينات حيث لم يكن لة وجود قبل هذة الفترة فأولي حالات الإصابة تم الإعلان عنها في الولايات المتحدة وبالذات من الأشخاص الذين مارسوا الشذوذ والرذية،


فلا يسعنا إلا أن نذكر قول الصادق المصدوق صلي الله علية وسلم :

لم تظهر الفاحشة في قوم قط حتى يعلنوا بها إلا فشا فيهم الطاعون والأوجاع التي لم تكن مضت في أسلافهم الذين مضوا.


.
" وَمَا أُوتِيتُم مِّن شَيْءٍ فَمَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَزِينَتُهَا وَمَا عِندَ اللَّهِ خَيْرٌ وَأَبْقَى أَفَلَا تَعْقِلُونَ "

.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الفيروسات
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شارك :: المُــلتقى الثقافى ::   :: العلوم العامه-
انتقل الى: