الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  القوانين العامه للمنتدىالقوانين العامه للمنتدى  التبليغ عن المخالفات التبليغ عن المخالفات  المكتبهالمكتبه  رفع الصوررفع الصور  المشاركات الجديدهالمشاركات الجديده  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 قصه قصيره

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
my son
عـضـو
عـضـو


26
التقييم 15

مُساهمةموضوع: قصه قصيره   الخميس 11 مارس 2010 - 18:13

or=teal]][/size]

(فقاقيع الماء)

يحكى أن من قديم الزمان كان هناك ملكا حاكما يدعى ماهيندار وكان له قصرا غايه فى الروعه والجمال وقد كان لهذا الماهيندار ابنه ذات حسن وجمال وقد كان الملك يحب ابنته هذه للغايه لدرجه عدم رفضه لاى أمر من مطالبها وذات يوم مرضت ابنه الملك فحزن حزنا شديدا وسارع باحضار الحكماء والعشابين وذلك لاتمام شفائها وقد استجاب الله لدعوى هذا الملك البائس الذى لا يتحمل همس الازى على ابنته ثم وبعد ان افاقت طلبت من والدها ان تسير فى حديقه القصر فلم يؤخر لها الطلب وبعث معها الحراث وذهب معها هو بنفسه وفجأه توقفت الابنه عند نافوره القصر الرائعه ومكثت ناظرة اليها وقد أعجبتها فقاقيع الماء التى بماء النافورة فطلبت من والدها احضار صانعى الاعقاد وصنع عقدا من هذه الفقاقيع لها وكالعاده لم يؤخر الأب طلبها وبعث لكل الصناع فجاء الصناع وطمعوا فى الأجر الكبير فهذه ابنه الملك ولما عرف الطلب ظهر العجب ولم يفلح أى منهم وعجزوا جميعهم أن يحققوا طلب ابنه الملك مما أغضب الملك وأخذ يتوعدهم بالموت المحقق ان لم يصنعوا هذا العقد .
وقد كان من هؤلاء الصناع رجل كبير سن ذا حكمه ورشد فقال يا ايها الملك سوف أصنع العقد على أن تأتينى الاميره بحبيباته فوافق الملك وذهبت الاميره لحوض النافوره تلتقط الفقاقيع ولكنها لم تفلح وتحاول أخرى ولا تفلح وأخرى وأخرى ولكن لا جدوى هنا أدركت الاميره استحاله تحقيق طلبها وطلبت من أبيها العفو عن الصناع وشكرت الصانع الحكيم.

نعم فليس كل ما يتمناه المرأ يناله وليس كل ما يطلب يجاب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
إياك نعبد
عـضـو
عـضـو


784
التقييم 20

مُساهمةموضوع: رد: قصه قصيره   الجمعة 12 مارس 2010 - 13:53

my son كتب:




نعم فليس كل ما يتمناه المرأ يناله وليس كل ما يطلب يجاب




جزاكِ الله خيرًا على القصه الحكيمة
سعدنا بمشاركتك




.
" وَمَا أُوتِيتُم مِّن شَيْءٍ فَمَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَزِينَتُهَا وَمَا عِندَ اللَّهِ خَيْرٌ وَأَبْقَى أَفَلَا تَعْقِلُونَ "

.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصه قصيره
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شارك :: المُــلتقى الثقافى ::   :: اللغة و الأدب :: القصه والروايه-
انتقل الى: